سونيتا ويليامز

«اضف شخصيه الي الموقع»

تاريخ الاضافه : 2014-01-16

مشاهدات :1266 مشاهد

ابلغ عن المقال

سونيتا ويليامز


سونيتا ويليامز

 


سونيتا وليامز(مواليد: 19 سبتمبر 1965) (أسمها عند الولادة: سونيتا بانديا كريشنا) هي أحد رائدات الفضاء الأميركيين و أحد أفراد القوات البحرية للولايات المتحدة. تحمل سونيتا الرقم القياسي لاطول رحلة فضائية من قبل امرأة . كانت قد عينت إلى محطة الفضاء الدولية كعضو في الرحلة 14، وانضمت بعد ذلك إكسبدشن 15. وهي تحمل الرقم القياسي للطيران أطول مسافة (195 يوما) بين رواد الفضاء الإناث . تحمل سونيتا أيضا اثنين من سجلات أخرى لرواد الفضاء نساء: أكبر عدد من عمليات سير في الفضاء (4 اعتبارا من 15 يوليو 2012)، ومجموع الوقت الذي تستغرقه عمليات سير في الفضاء (29 ساعة و 17 دقيقة).


حياتها

ولدت وليامز في ولاية أوهايو. والدتها هي ديباك بانديا، جذورها سلوفينية، وتُعد مشهورة في أوساط التشريح العصبي و جذور والدها تعود إلى ولاية غوجارات في الهند، وبالتالي، سونيتا تعتبر هندية-سلوفينية-أمريكية.
وليامز هي ثاني امرأة من أصل هندي لتم اختيارها من قبل وكالة ناسا لارسال بعثة إلى الفضاء بعد كالبانا تشاولا، ورائد الفضاء الثاني من أصل سلوفيني بعد رونالد م. سيجا. وهي تحمل الرقم القياسي لاطول رحلة فضائية من قبل امرأة (195 يوما).
سونيتا متزوجة من مايكل ج. وليامز، وهو ضابط شرطة ولاية أوريغون. وقد تزوج الاثنان منذ أكثر من 20 عاما،

اشاعة اسلامها الكاذبة

قام بعض ضعاف النفوس واحد اصحاب النفوس المريضة الذين ينشرون الكذب و الادعاءات المغلوطة و الكاذبة وينشروها على شبكة الانترنت و على شبكات التلفزة و الراديو بنشر اشاعة كاذبة مفادها ان رائدة الفضاء الامريكية الهندوسية من اصل هندي و التي لم تصعد ابداً الى القمر بل هي تعمل في الطاقم الهندسي على الأرض كانت قد اعتنقت اسلامها و أنها قد رأت الأرض مظلمة بالكامل عدا المدينة المنورة و مكة . رغم ان علماء الفضاء في العالم يقولون أنه لا يوجد بناء بشري على الأرض يمكن رؤيته من سطح القمر بالعين المجردة , ولا حتى سور الصين العظيم .. سونيتا وليامز متدينة فعلا الا انها تعتنق الهندوسية كما قالت بعد عودتها من الفضاء في العديد من اللقاءات التليفزيونية انها تحتفظ دائما بنسخة من الكتاب المقدس البهاغافاد غيتا و مجسم للاله جانيشا خلال رحلاتها في الفضاء وهي لم تهبط على سطح القمر ولكن رحلاتها كانت الى المحطة الفضائية الدولية .. مع العلم أن آخر رحلة مأهولة بالبشر هبطت على سطح القمر كانت عام 1972 ..